meta tag

ابتهاجا بعيد الفطر المبارك وفي المسرح الوطني ومسرح الرافدين منهاج حافل من العروض المسرحية الكوميدية ومسرح الطفل لدائرة السينما والمسرح

  • احدث الاخبار الفنية
  • 321 views
  • يونيو 25, 2017 | 3:07 ص
  • ابتهاجا بعيد الفطر المبارك وفي المسرح الوطني ومسرح الرافدين
  • منهاج حافل من العروض المسرحية الكوميدية ومسرح الطفل لدائرة السينما والمسرح

كتب – عبد العليم البناء
مشاركة من دائرة السينما والمسرح شعبنا العراقي أفراحه بعيد الفطر المبارك ،الذي يجيء هذا العام على وقع الانتصارات المؤزرة، لقواتنا المسلحة بصنوفها المختلفة وقوات الحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة على الإرهاب الداعشي الأسود ،أعدت منهاجا حافلا من الاعمال المسرحية الشعبية الكوميدية الهادفة وعروض لمسرحيات الأطفال التي ستقدم طوال أيام العيد السعيد ، في كل من المسرح الوطني ومسرح الرافدين ،بهدف توفير المتعة للعائلة العراقية واطفالها من مختلف شرائح المجتمع ،ليعيشوا بهجة العيد وأفراح النصر المؤزر، الذي تلوح بشائره بإذنه تعالى.
ويتضمن منهاج العيد السعيد ،الى جانب استعراض سحري كبير في باحة المسرح الوطني الخارجية ، يقدمه أحد المغتربين العراقيين المتخصصين بالألعاب السحرية ،حضر من الهند لدعم الطفولة العراقية ، عرض مسرحيتين للأطفال أولاهما: مسرحية (الساحل والمصباح ) وتعرض في المسرح الوطني الساعة العاشرة صباح كل يوم من ايام العيد ،وهي من تأليف الفنان محمود ابو العباس واخراج حسين علي صالح ،ويلعب أدوارها الفنانون : محمد هاشم ، قاسم السيد ، سولاف ، شيماء جعفر، ساهرة عويد، علاء قحطان، احمد محمد صالح ، ريتا كاسبر ، وعبر مواصفات فنية عالية ومضمون هادف لا يخلو من المتعة والبهجة والتسلية ، التي ينطوي عليها مسرح الطفل ، وتتناول المسرحية موضوعة الحفاظ على البيئة من التلوث والمرافق العامة، كساحل البحر ونشر الوعي الصحي وروح التعاون في المجتمع الواحد ..
وثاني العروض المسرحية والتي ستعرض على خشبة مسرح الرافدين ،الساعة الحادية عشرة صباح كل يوم من ايام العيد ،سيقدمها المركز الثقافي العراقي للطفولة وفنون الدمى بالتعاون مع دائرة السينما والمسرح ،تحت عنوان (حكاية الديك صياح ) تأليف واخراج الدكتور حسين علي هارف ،عن قصة (محسن ناصر الكناني ) ، تصميم وتنفيذ الدمى زينب عبد الامير ، موسيقى والحان سامي هيال ، غناء كريم الرسام ، تمثيل : خالد احمد مصطفى ، ميلاد سري ، علي فرحان ، عمار احمد ، علي جواد ، مع الضيف الفنان هاشم سلمان ، وتدور أحداثها حول ديك الصباح النشيط الذي صادر الملك المتسلط صوته بدواء عجيب ،مما ادى الى حلول الكسل والخراب في المملكة ،لينتفض الشعب اخيرا على الملك الجائر ،وتعاود ديوك المملكة الصياح مع اشراقة كل يوم جديد .
كما يشهد المسرح الوطني ابتداءً من أول أيام عيد الفطر المبارك ،عرض المسرحية الشعبية الكوميدية الجديدة لدائرة السينما والمسرح ،التي كتبها حسين النجار، ويخرجها الفنان حسين علي صالح ،ويلعب ادوارها نخبة من ألمع نجوم الكوميديا في العراق : ماجد ياسين، وزهير محمد رشيد،�وساهرة عويد ، وزهور علاء ، وشيماء عماد ، وصلاح مونيكا، ورضا طارش، وعبد النبي جابر، وحسام الملك، وعمار زهير.
وهذه المسرحية التي من المؤمل عرضها بدورين في اليوم الواحد ، طيلة ايام العيد المبارك وبدور واحد في الايام التالية ،أنتجتها دائرة السينما والمسرح بالتعاون مع شركة فنون الشرق الأوسط للإنتاج والتوزيع الفني ، وفق صيغة الإنتاج المشترك ،وتهدف الى توفير الفرصة للعائلة العراقية وجمهور المسرح للتمتع ،بالمسرحيات الشعبية الجماهيرية التي تعالج مختلف الأوضاع والمشاكل، التي يعاني منها المواطن العراقي في المرحلة الراهنة، بإسلوب كوميدي ساخر لا يخلو من المفارقات والمواقف الكوميدية البعيدة عن السطحية والابتذال ، وبما يليق بالعائلة العراقية ويحقق المتعة المطلوبة بشكل هادف وصحي وسليم .
وتدور أحداث المسرحية في مدينة أطلق عليها مدينة الجمال الطبية، وتقام فيها عمليات للتجميل والعناية بالبشرة وما شاكل ذلك ،وفيها مفسدون ومخلصون ، ويدور فيها الصراع على القبح والجمال وبين الخير والشر، في إسقاط واضح على ما يدور اليوم في العراق من فساد المفسدين وإصلاح المصلحين، بإسلوب كوميدي ساخر.
في حين سيشهد مسرح الرافدين المسرحية الشعبية الكوميدية (خماطة تايم) تأليف وإخراج الفنان بكر ايف الذي يشارك في لعب أحد أدوارها مع نخبة من نجوم الكوميديا: احسان دعدوش ووعلي الملاك وسولاف ورزاق أحمد وأحمد الطيب ووماجد عبد الجبار وهبة صباح وشهد علي وغيرهم ومن المؤمل ان تعرض بدورين خلال أيام العيد وتنطوي على مفارقات كوميدية تسلط الضوء على كثير من سلبيات المرحلة الراهنة