meta tag

نادي السينما والناس يعرض الفيلم الهندي دنجال

  • احدث الاخبار الفنيةاخبار السينمااخبار السينما العربية والعالمية
  • 853 views
  • يوليو 23, 2017 | 6:26 م

_____________________________________________________

وسام قصي

شهدت قاعة المركز الثقافي في اتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين العراقيين، صباح يوم امس السبت، وضمن فعاليات نادي السينما والناس التي يشرف عليها الاكاديمي الدكتور صباح الموسوي ، عرضاً سينمائياً للفيلم الهندي دنجال .

فيلم دنجال الذي تبلغ مدته ١٦٩ دقيقة من إنتاج أفلام والت ديزني و عامر خان للإنتاج، يتناول سيرة ذاتية بشكل درامي رياضي من بطولة النجم عامر خان وإخراج نتيش تريتواري.

تدور احداث فيلم دانجال 2016حول ماهافير سينجا بوهجات .. البطل السابق في لعبة المصارعة، كان يحلم بالفوز بميدالية ذهبية لصالح بلاده، ويتعهد بأن يجعل ابنه المستقبلي يحقق ما لم يستطيع تحقيقه، لكنه ينجب أربع فتيات، ويظن أن الحلم لا يستطيع تحقيقة، حتى يكتشف موهبة اثنتان منهما بعد قيامهما بضرب ولدين، ويقرر تدريبهما على أصول اللعبة.

يجسد خان في الفيلم 3 مراحل عمرية مختلفة، الفتى الشاب بعمر 19 عاما والرجل المتوسط بعمر الثلاثينات وأخيراً الرجل الخمسيني الكهل بعد أن تمتزج كل مراحل الحياة والصراع وتضفي نكهتها الخاصة على أطياف حلمه.

يتمحور الفيلم حول قصه نجاح ملهمة وفريده تلتف حول الكثير من التحديات والعقبات ولكن الايمان بالنجاح .. يمثل قدرة الروح التي تتغلب على قدرة الجسد بشكل جلي وواضح، ونظرات الناس الجارحة التي سرعان ما تتحول إلى نظرات إعجاب وهتافات جامحة مع التصفيق الحار عند أول محطه نجاح تلوح في الافق. مثال: يظهر هذا بعبقريه واضحة في المشهد التالي عندما يعترض كل أهل القريه – سراً وجهراً-على فكرة إحتراف فتاة لرياضه المصارعة ولكن في النصف الثاني من الفيلم وبعد عدد من النجاحات المحققه تظهر عدد من فتيات القرية حول حلبة المصارعه الطينية التى انشأها الاب “ماهافير” لـ ابنتيه في وسط أرضه وقد أستقطع جزء من محصوله وقوته لبنائها.

لا يمكن أيضاً تجاهل التحديات المحيطة الخاصة بابنته الكبرى التي تلقى بظلالها على مراحل تكوين بطله الفيلم والتي يساهم في هندستها غامر خان بشكل عبقري وبتفاصيل دقيقة .. تجعلك تشعر أنك في صراع رياضي حقيقي يعتمد على الايمان بالذات والتفكير السليم وبالطبع التدريب بلا هوادة.

تفيد المعطيات أنه تم اختيار دور ابنتي عامر خان في هذا الفيلم من بين ألوف المتقدمات لمراعاة توفر شروط معينه ومحددة أهمها الوجه الريفي البسيط والقدرة الجسدية.

وكعادة السحر البوليودي دائماً يقدم لعشاقه المزيد من التفاصيل الصغيرة الجديدة .. فلم تكن فقط وجوه الفتاتين وانما القرية نفسها التي قد تم تصوير الفيلم فيها .. والتي تقع في ولاية هريانا شمال الهند، كما لا يخفى عن الذهن تعدد واختلاف اللهجات الهندية المحلية اعتماداً على المقاطعة أو الولاية نفسها .. فكان من المثير جداً أن يأخذ على عاتقه عامر خان تعلم هذه اللهجة الى جانب تعلم المصارعة.

تشير التقارير لإيرادات الفيلم في الولايات المتحدة الأمريكية و كندا وأستراليا، حيث استطاع تحقيق 11 مليون دولار حتى الآن، ليصبح أعلى إيرادات لفيلم هندي عًرض هناك.

الاكاديمي الدكتور صباح الموسوي يقول : الفلم تبني أسلوبا بسيطاً في سرده للأحداث وايحاأت عناصر بنائه الصوري مباشرة وما يغفر للإطالة والتكرر في بعض المشاهد هو حواراته الجميلة والموحية و أغانيه التي جسدت البعد العاطفي لمشاعر الفتاتين وساهمت في الربط والانتقال والاسترجاع بين المشاهد .. الفلم في مضمونه العام يحمل بعداً وطنياً وانتماءاً حقيقيا من خلال حلمه لانجاز دولي تعزف له النشيد الوطني ويرفع علم بلاده .. اعتقد انه درس في التربية الوطنية يمكن أن يعرض ضمن المنهج للدراسي ضمن النشاطات الفنية .