اللجنة العليا لمبادرة دعم الدراما العراقية تحصد اولى الثمار بتبرعات مجزية لصندوقها

  • دراما
  • 94 views
  • أغسطس 16, 2017 | 6:49 م

في حفلها التعريفي الكبير وبحضور كبير لممثلي الرأسمال الوطني ونجوم الفن العراقي :
اللجنة العليا لمبادرة دعم الدراما العراقية تحصد اولى الثمار بتبرعات مجزية لصندوقها
ابو الهيل : دعم الصندوق نتيجة حرص وطني على ايجاد ميزانية تعيد الدراما لقلوب المشاهدين العراقيين
د. هديل كامل: عراقنا لم يهدأ يوما من عصف النوائب لكننا ننهض من رمادنا منتفضين كالعنقاء
د. علي الخويلدي:موقف الهيئة للحفاظ على تاريخ الانسان العراقي والتعبير عن تطلعاته يتبلور عبرالدراما
وديع الحنظل: نجتمع اليوم مع نخبة من الدراميين تلبية بهدف انضاج مبادرة دعم الدراما العراقية التي تكللت بجهد 36 مصرفا عراقيا
زين العراق: قدمنا 500 مليون دينار عراقي لاعادة الجمال للدراما العراقية كخطوة اولى لالتزامنا بغية الوصول الى اعلى المستويات
آسيا سيل : واجبنا دعم المبادرة لالنهوض بالواقع الفني دعما للتنمية الجماهيرية بنصف مليار دينار
كتب – عبد العليم البناء
أخيرا أصبح الحلم حقيقة فبعد جهود متواصلة على مدى أكثر من عام ونصف العام قادها الشاعر مجاهد ابو الهيل رئيس مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي مع ثلة من الفنانين العراقيين الذي شاركوه الهم والحلم لانقاذ الدراما العراقية من حالة السبات التي مرت بها على مدى ما يقارب أربعة اعوام عبر اطلاق (مبادرة دعم الدراما العراقية) حيث كان رد فعل الدولة العراقية ممثلة برئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ايجابيا في ظل الازمة المالية التي مر بها البلد الذي أصدر أمرا ديوانيا بتشكيل اللجنة العليا لمبادرة دعم الدراما العراقية فتداعى رأس المال الوطني العراقي بقطاعاته المختلفة من اصحاب المصارف وشركات الهاتف النقال وغيرهم لدعم هذه المبادرة الوطنية الفريدة من نوعها على هذا الصعيد التي كان من ثمارها صندوق الدراما العراقية التي قامت هذه الجهات بتمويله بتبرعات مجزية في الحفل التعريفي بهذه المبادرة الوطنية المميزة الذي اقامته اللجنة العليا لمبادرة دعم الدراما العراقية وشبكة الاعلام العراقي ودائرة السينما والمسرح تحت شعار الدراما… حياة مساء أول أمس الثلاثاء في قاعة قرطبة بفندق المنصور ميليا، بحضور نخبة مميزة من نجوم الفن العراقي والجهات الداعمة من رابطة المصارف الخاصة العراقية وشركات الهاتف النقال زين العراق وآسيا سيل وكورك لصندوق دعم الدراما العراقية وبمبالغ مجزية تم توثيقها فضلا عن مجموعة من المسؤولين في البنك المركزي العراقي وهيئة الاعلام والاتصالات وغيرها حيث أدار الحفل الفنانان المتألقان آسيا كمال وكريم محسن اللذين أضفيا لمساتهما المعبرة والدالة والتقطاتهما الذكية اللماحة وافتتح الحفل بالنشد الوطني العراقي ليعرض بعده فيلم قصير عن مسيرة الدراما العراقية من إعداد شبكة الاعلام العراقي
كلمة اللجنة العليا
والقى الشاعر مجاهد ابو الهيل رئيس مجلس الامناء في الشبكة رئيس اللجنة العليا لدعم الدراما العراقية كلمة حيا فيها جميع الحضور معبرا عن شكره لرئيس الوزراء د. حيدر العبادي، لاصداره الامر الديواني بتشكيل اللجنة العليا التي تمثلت فيها جهات عدة فضلا عن مجموعة من الفنانين المعروفين الذين واكبوه وآزروه منذ البداية ..كما شكررئيسة لجنة الثقافة والاعلام النيابية ميسون الدملوجي ومحافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق والسيد صالح ماهود مدير عام الادارة في البنك المركزي والدكتور علي الخويلدي مدير عام هيئة الاعلام والاتصالات والجهات والمصارف الداعمة الاخرى التي تبرعت بمبالغ سخية للصندوق كانت بمثابة شحنة للامال والاحلام ولرابطة المصارف الخاصة التي وعدت وصدقت ولوديع الحنظل رئيسها والمصارف الخاصة المساهمة في دعم الصندوق نتيجة حرص وطني على ايجاد ميزانية تعيد الدراما لقلوب المشاهدين العراقيين.. داعيا الى دعم الصندوق كي يعود لعوائلهم برغيف درامي ساخن ينشئ ابناءهم نشأة حسنة.. صالحة . ووعد د.ابو الهيل.. بموسم درامي جميل: شرط ان تكونوا معنا، وهناك امتيازات للشركات الراعية اذ لن تخلو النتاجات الدرامية من الاشارة والاشادة بالرعاة ومنتوجهم دون أن ينسى الحضور الجميل والهادف للنجم السوري وائل شرف كما عبر ابو الهيل عن شكره للشاعر د. علي الشلاه رئيس شبكة الاعلام العراقي وقائد شرطة بغداد اللواء علي الغريري والمدير المفوض لفندق المنصور ليعقبه بعرض لبرومو عن مخرجي الدراما العراقية بمختلف اجيالهم.
كلمة الفنانين
ومن ثم القت الفنانة د. هديل كامل عضو مجلس الامناء كلمة الفنانين العراقيين أكدت فيها :تشرفت لجنة صندوق دعم الدراما، برعاية رئيس مجلس الوزراء د.العبادي..عراقنا لم يهدأ يوما من عصف النوائب لكننا ننهض من رمادنا منتفضين كالعنقاء لان البصيرة فينا تشتهي الضوء لذلك نحن هنا مجتمعون لنأكد اننا قادرون على حمل العراق فوق اكتافنا مادامت ارواحنا ترفل بحب مفاصل الوطن، نتحرر من مآسي الامس مثبتين اننا لسنا عاجزين عن اللحاق بمسيرة الدراما العربية.. لا عذر لمن يتكاسل، فالعراق منفتح على الافكار والرؤى الجديدة والتوفيق يتطلب سعيا جادا تمثل بحضوركم هذه المبادرة.. انها ليست مشروعا خيريا مع توفر كل عناصر الخير فيها انما هي مشروع وطني يعيد دور العراق الريادي فنيا وتلفزيونيا وثقافيا ويحلق بابداعه في الفضاءات لما للدراما من زهو.. نحتفي بكم وبالفرح المقبل الذي نصنعه معا بشراكة معمرة.
كلمة هيئة الاعلام والاتصالات
أما كلمة مدير عام هيئة الاعلام والاتصالات د. علي الخويلدي مدير عام فقد أشار فيها الى أن الدراما فعل نبيل تام المعنى لذلك يبرز اهتمام الدول بها لمعالجة قضايا انسانها مؤكدا ان موقف الهيئة للحفاظ على تاريخ الانسان العراقي والتعبير عن تطلعاته يتبلور من خلال الدراما التي لم ندخر جهدا في تحريك عجلتها كي تكون فاعلة وحيوية.. شاكرا شركات الهاتف النقال على تفاعلها واستجابتها الكريمة والسريعة لدعم الدراما العراقية .

كلمة رابطة المصارف الخاصة
وجاء في كلمة السيد وديع الحنظل رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية : نجتمع اليوم مع نخبة من الدراميين تلبية لدعوة الامانة العامة لمجلس الوزراء بهدف انضاج مبادرة دعم الدراما العراقية التي تكللت بجهد 36 مصرفا عراقيا اذ ان رابطة المصارف لن تألوا جهدا عن دعم الفن داعيا الى انتاج اعمال شبابية، مؤكدا أن : الاعتماد على الذات لا يعني الغاء دور الدولة فهي قادرة على رفد ما يؤهلها للانتاج ويخلق سوقا للمنافسة متمنيا رؤية اعمال تنتصر للجمال وترفع مستوى الذائقة وترسم البسمة على الوجوه وتنسي الناس الانكسارات والمآسي والطائفية والارهاب دراما تنويرية تنتصر للسلام وتعالج المعضلات”كما اقترح مجموعة من الخطوات الرصينة لتحفيز الفنانين بينها تخصيص جائزة سنوية لأفضل عمل درامي.
المصارف الداعمة
واستعرض الفنانان آسيا كمال وكريم محسن وهما يقدمان الشكر باسم اللجنة العليا اسماء المصارف التي تبرعت لدعم الدراما العراقية وهي التنمية الدولي واشور الدولي والاتحاد العراقي وكردستان الدولي وبابل وجيهان والموصل والاقليم التجاري والوركاء وعبر العراق ونور العراق والاستثمار العراقي والعراقي الاسلامي والشرق الاوسط العراقي والاهلي العراقي والجنوب الاسلامي والمتحد والبلاد الاسلامي وزين العراق والعالم الاسلامي والندى الاسلامي والقابض الاسلامي والثقة الاسلامي وسومر التجاري والوطني الاسلامي والعربية الاسلامي والهدى والدولي الاسلامي والقرطاس الاسلامي واربيل والشمال والرافدين والعراقي للتجارة والخليج التجاري وايلاف.
كلمة زين العراق
ونيابة عن السيد علي الزاهد الرئيس التنفيذي لزين العراق القى السيد محمد سمير القى كلمة قال فيها :تعاوننا مع الدراما العراقية يتكامل بستراتيجيتنا ضمن خططنا التي خصصنا فيها موارد لكوننا جزءا من المجتمع نؤثر ونتأثر فيه وندعم الطابع الاجتماعي اذ قدمت زين العراق 500 مليون دينار عراقي لاعادة الجمال للدراما العراقية كخطوة اولى لالتزامنا بغية الوصول الى اعلى المستويات.
كلمة آسيا سيل
في حين قال السيد سيف حازم في الكلمة التي القاها نيابة عن السيد عامر الصناع الرئيس التنفيذي لشركة آسيا سيل : واجبنا دعم الشبكة بالنهوض بالواقع الفني دعما للتنمية الجماهيرية بنصف مليار دينار.. وبارك ممثل شركة كورك في كلمته هو الاخر العاملين في المبادرة متمنيا الموفقية والنجاح آملا رؤية اعمال مهمة.
كلمة النجم السوري وائل شرف
وبدعوة كريمة من الشاعر مجاهد ابو الهيل حضر الحفل النجم السوري وائل شرف الذي عبرعن سعادته في كلمته بمناقشة الدراما العراقية شاكرا د. مجاهد لدعوته لحضور هذا اللقاء مع اخوته في العراق داعيا : ان شاء الله ترجع احتفالاتنا ويزدهر العراق وسوريا في ظل الاتصال الجماهيري الذي تطور بحيث صارت الدراما تؤثر وتغير التوجهات وترسم رؤى المجتمعات ولها دور في التربية والتعليم ومحاربة الفساد وبناء القيم لجمعها القصة والصورة اذ ظل التلفزيون مهما في صناعة الرأي العام للشعوب بالتسلية والمعلومة منتظرا بدء التعاون باعمال مشتركة بين العراق وسوريا.
التبرعات
و فتح باب التبرع امام الشركات والمصارف والافراد إسوة برابطة المصارف الخاصة العراقية التي تبرعت بمليار و80 مليون دينارعراقي وآسيا سيل بـ 500 مليون دينار عراقي وزين العراق ب500 مليون دينارعراقي.حيث ستكون هنالك أكثر من جولة لاستقطاب مزيد من المتبرعين والداعمين وصولا الى الانعقاد الرسمي لمؤتمر المانحين والداعمين وسط حضور كبير لفنانينا ومنتجينا العراقيين والعرب في السادس عشر من الشهر المقبل الذي بدأت التحضيرات له منذ لفترة طويلة .

الجالغي البغدادي والخشابة البصرية
وتخلل الحفل فقرات ممتعة وبهية لفرقة الجالغي البغدادي التي أعادت الحاضرين الى اجواء من الاصالة العريقة لبغدادنا وأهلها الطيبين .. في حين اختتم الحفل التعريفي بوصلة كاملة لفرقة الخشابة البصرية بقيادة الفنان الكبير سعد خضير التي جاءت من ثغر العراق الباسم ومفتاح خيراته التي لاتنضب لتشارك فنانينا فرحتهم بإعادة الحياة الى الدراما العراقية وعجلتها الى الدوران وهي تصدح دوما ” الدراما حياة “..