• احدث الاخبار الفنية
  • 19 views
  • ديسمبر 2, 2017 | 9:36 م

برعاية رئيس مجلس الوزراء

انطلاق مشروع تصميم وتنفيذ 21 ساحة في بغداد في حفل كبير احتضنته ساحة الواثق

الموسيقار نصير شمة : بغداد اليوم بدأت بارتداء حلتها الجديدة من خلال مشروع (ألق بغداد)

بغداد تنهض بأبنائها ونريدها أن تكون بمصاف العواصم العالمية بغداد – الناطق الإعلامي للمبادرة

برعاية السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي انطلق الجمعة، أقيم حفل إطلاق مشروع تصميم وتنفيذ 21ساحة في بغداد والذي يمثل أحد محاور مبادرة ( الق بغداد) التي أطلقها سفير اليونسكو للسلام الموسيقار نصير شمة قبل أكثر من عام برعاية رابطة المصارف الخاصة العراقية وبتمويل من 27 مصرفا خاصا ومصرفا حكوميا واحدا وبالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء والبنك المركزي العراقي وأمانة بغداد وحضر الحفل محافظ البنك المركزي علي العلاق وأمين بغداد ذكرى علوش ورئيس رابطة المصارف الخاصة وديع الحنظل وممثل البنك الدولي في العراق وقائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي وعدد من المسؤولين ومديري المصارف الخاصة والحكومية وأعضاء لجنة ألق بغداد التي يرأسها الموسيقار نصير شمة .

وقال رئيس لجنة ألق بغداد، الموسيقار نصير شمة، في كلمته التي القاها في حفل اطلاق المشروع ووضع حجر الأساس الذي أقيم بساحة الواثق وسط بغداد، إن “بغداد اليوم بدأت بارتداء حلتها الجديدة من خلال مشروع ألق بغداد الذي يهدف إلى إعادة تصميم وتنفيذ 21 ساحة في بغداد”، مضيفا أن “بغداد تنهض بأبنائها ونريدها أن تكون بمصاف العواصم العالمية.مؤكدا أننا ” نريد أن نزيل عن وجهها ماشهدته هذه العاصمة العريقة من خراب ودمار والتي كانت تدعى بأم العواصم لقيمتها وعمقها الحضاري الكبير وماقدمته للإنسانية من منجزات نوعية فكرية وعلمية وحضارية مازالت شاخصة الى اليوم وكانت نتاج مفكريها وفلاسفتها وعلمائها في مختلف المجالات “..

وأوضح شمة أن ” بغداد كما في اسطورة العنقاء التي ظهرت من هذه الأرض تنهض دوما من رماد الحروب كما العنقاء من رماد الحروب التي عصفت بها ونريدها أن تنهض بالخيرين من أبنائها برؤية جديدة وبألق جديد” .ولفت إلى أن ” هذا المشروع انطلق تنفيذه الان بعد اجتماعات دامت أكثر من عام مع الجهات الحكومية والخاصة في حفل يوم السلام العالمي في الحادي والعشرين من أيلول من العام 2016حيث بذلت جهود استثنائية كبيرة من رابطة المصارف الخاصة والبنك المركزي والأمانة العامة لمجلس الوزراء وأمانة بغداد وغيرها من الوزارات ودوائر الدولة وبإشراف وتوجيه مباشر من لدن السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي” .

وأكد شمة أن ” هناك عمل دؤوب من كل المؤسسات في القطاع الحكومي والقطاع الخاص والمجتمع المدني من أجل ان تكون بغداد أجمل ولائقة بقيمتها الحضارية والتاريخية وقد وصلنا الى صيغة عمل جديدة تحقق هذه الرؤية عبرتأكيد دور القطاع الخئل وامكانات متقدمة وبتمويل مالي كبير وتقوم دوائربالتسهيلات اللازمة لتنفيذ المشاريع بالشكل المطلوب والمتميز وقد نجحنا في ذلك ونتمنى تعميم ذلك على باقي المشاريع”.

وأوضح أن “هذه الساحات الاحدى والعشرين سيتم إنجازها خلال مائتي يوم من الان حيث ستظهر بحلة جدية وبتصاميم مختلفة شكلا ومضمونا “.وأشار شمة الى أن ” مبادرة الق بغداد تتضمن محاور عدة يمثل هذا المشروع أحدها وهناك محاور أخرى تشمل (غابة بغداد) التي قام بتصميمه متبرعا وبشكل طوعي المهندس المعماري الكبير محمد الاعسم وستكون واحة ومتنفسا جديدا لاهالي بغداد ومحور(درابين ابو نؤاس) الذي صممه المهندي المعماري سمير داوود والذي سيغير شكل شارع أبو نؤاس جذريا ويضفي عليه لمسات جمالية متنوعة فضلا عن محور تأهيل وتطوير الباب الوسطاني من سور بغداد يعكس قيمته التاريخية والحضارية والسياحية ناهيك عن (مسرح اليونسكو) في شارع المتنبي الذي سيكون مكانا ومتنفسا جديدا لمثقفي وفناني العراق “. ونوه شمة الى أن “المحور الاخر هو جسر المعرفة الذي تمخض في بداياته عن تخرج احد الأربعة من الطلبة الذين درسوا العود على نفقة مصرف آشورحيث تخرج في التاسع والعشرين من الشهر الماضي من بيت العود في القاهرة وهنالك مشاريع أخرى ومنها تطوير العمل الإعلامي واطلاق صندوق بالتعاون مع البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة لدعم منظمات المجتمع المدني والمبادرة “.

وشكر الموسيقار نصير شمة في ختام كلمته “جميع الجهات المشاركة والممولة في هذه المبادرة حيث حرصنا على ان لايذهب دينار واحد من المبلغ البالغ اكثر من ثمانية مليارات دينار الى الان ولم نواجه اية عراقيل في التنفيذ من أي جهة حيث كانت تذلل بشكل فوري وبتسهيلات شاملة وحاولنا ان تكون هذه المبادرة عراقية وفق أحدث المواصقات العالمية لاسيما اننا اعتمدنا الوثيقة القياسية الدولية المعتمدة لدى البنك الدولي لنضعها امام الدول الكبرى التي تستعد لانجاز وتحقيق مشاريع مستقبلية لاعمار العراق “.

من جانب آخر، قال محافظ البنك المركزي، علي العلاق، في كلمته، إن “مشروع ألق بغداد سيزيح صورة القتل والدمار والخراب التي حدثت في بغداد”، داعيا إلى “اطلاق حملة أخرى لإزالة التشوهات التي تشهدها شوارع العاصمة بغدادمانة بغداد” معربا عن “استعداد البنك وباقي الجهات المعنية للتعاون الجاد والمثمر من أجل انجاحه لاظهار بغدا بالشكل اللائق من جميع النواحي “.ولفت إلى أن “مشروع ألق بغداد يعد من المشاريع المهمة التي عمل البنك المركزي على نجاحها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة”.

وأكدت أمينة بغداد، ذكرى علوش، في كلمتها إن “مشروع مبادرة ألق بغداد يعد من المشاريع الناجحة بين القطاع الخاص والعام”، مبينة أن “القطاع الخاص في الوقت الذي كان فيه الممول والمنفذ لهذا المشروع فإن القطاع العام قدم الدعم اللوجستي”.وأشارت إلى أن “مبادرة ألق بغداد سيكون لها تأثير كبير جدا لأنها ستسهم في ابراز جمالية بغداد واعمارها لاسيما من خلال تصميم وتنفيذ 21ساحة “،

وقال رئيس رابطة المصارف الخاصة، وديع الحنظل، في كلمته إن “مبادرة ألق بغداد تحققت من خلال تبرع 27 مصرفا خاصا ومصرفا حكوميا واحدا بمبلغ 8.2 مليار دينار”، مبينا أن “المشروع الذي وضع حجر الأساس له اليوم سيكون بداية حقيقة لتطوير العاصمة بغداد وإزالة جميع التشوهات عنها”.وأوضح أن “بغداد تستحق أن نعمل لها ليلا ونهارا وهذه المبادرة هي جزء من نشاط القطاع الخاص”، مضيفا أنه ” للمرة الأولى يصدر أمر ديواني من قبل الحكومة بترأس القطاع الخاص إدارة مثل هذا المشروع وهو مايمثل فرصة حقيقية لانجاز المزيد من المشاريع الاساية لاعمار وتطوير البلد في مختلف المجالات ” مطالبا بأن ” يكون هنالك تنافس ابداعي ووطني شريف من أجل تحقيق مهمة الاعمار والبناء والتطوير والعمل على الوقوف بوجه المتربصين من ذوي النفوس الضعيفة ممن يحاولون الإساءة وتشويه سمعة الكفاءات ورموز القطاع الخاص الذين اسهموا ويسهمون في بناء العراق الجديد”.

فيما أعربت السيدة يارا ممثلة البنك الدولي في كلمتها عن سعادتها في “اسهام البنك الدولي في هذه المبادرة في اطار التزاماته في العراق حيث يسهم في إعادة بناء المدن المدمرة والبني التحية فيها متمنية النجاح في هذه الخطوة والخطوات اللاحقة التي يقودها الموسيقار نصير شمة ” مستعرضة ” جميع البرامج والأنشطة التي سيقوم البنك بها في العراقبالتعاون مع الحكومة العراقية والدول المانحة والقطاع الخاص في العراق “.

وبعد ذلك لإطلع السيد محافظ البنك المركزي وأمينة بغداد ذكرى علوش وقائد عمليات بغداد ورئيس رابطة المصارف الخاصة والموسيقار نصير شمة على المعرض الشامل الذي اقامته إدارة المشاريع في رابطة المصارف الخاصة للتصاميم النهائية للساحات التي سيبدأ العمل فيها في وقت متزامن ، ومن ثم قام هؤلاء السادة بإرساء حجر الاساس لمشروع تصميم وتنفيذ الساحات الاحدى والعشرين ضمن مبادرة ألق بغداد.

وشهد الحفل أيضا توزيع الشهادات التقديرية على المهندسين الذين اسهموا في تحليل وفحص العطاءات المقدمة من الشركات المتقدمة وقام بتوزيعها السادة الموسيقار نصير شمة وصالح ماهود مدير عام الإدارة في البنك المركزي ومحمد البدري مدير عام دائرة التصاميم في أمانة بغداد ووديع الحنظل رئيس رابطة المصارف الخاصة .

ويذكر ان الساحات المشمولة هي: ( االشيخ معروف وعنترة بن شداد وعبد المحسن الكاظمي والفارس العربي والنسور والمتحف و الطيران ومظفر والتحريات والنادي التركماني وشهيد المحراب والواثق والحمزة وجسر المثنى وجدة وحلة ـ بغداد والرستمية ووهران و83 والائمة).