meta tag

بنات الفن بقلم ضرغام عبد الرحمن

  • مسرح
  • 504 views
  • نوفمبر 20, 2018 | 11:06 م

بنات الفن

آليات الانتماء وسبل المواكبة النسوية

اضاءة شبابية على الفن العراقي المعاصر

نورا طلال و صفا نجم وهند جواد نموذجا

ضرغام عبد الرحمن – بغداد

منذ آزادوهي صمؤيل ورحلتها الفنية التي استمرت 52 عاما الى يومنا هذا نجد الفن العراقي عموما والمسرحي خصوصا , يطيل رحلات البحث والتنقيب بين طلاب الفن من اكاديميين وموهوبين عن فنانات تميزن بكونهن ذوات رغبة جمالية والوعي والادراك النجيبين . مرت على المسرح العراقي اسماء نسائية مميزة من ممثلات ومخرجات وفي التقنيات ايضا كان هناك حضور لافت للعنصر النسوي ولكن برغم كثرة الاسماء النسوية الا انها قليلة جدا قياسا بذكورية الفن في العراق وذاك بسبب الفجوة الواسعة التي صنعتها العادات والتقاليد بين الفن عموما والمرأة .

وهذا يعزى كون العراق بلد شرقي الطابع المعيشي وحتى الفكري . ونلمس هذه المشكلة ليس في العراق تحديدا بل في اغلب البلدان العربية وحتى دول العالم المختلفة الامن دخل لها الانفتاح متأخرا ولكي يتم التخلص من هاتيك النزعة الرافضة لدى المجتمع العراقي لظاهرة ( التمثيل النسوي ) يجب ان تتم توعية الاجيال القادمة على مديات الفائدة الايجابية من التمثيل والفن عموما , كونه ظاهرة حضارية وتوثيقية لتراث وحكايات وحالات نادرة وكذلك هو لغة جمالية واشارات توعوية هادفة تستحق من خلالها ان تفخر العائلة كون ابنتهم فنانة اوصلت رسائل سامية المعنى بالوسائل المتعددة التي يطرحها سواءا المسرح او غالبية الفن وانواعه.

لسنا في هذه الاضاءة بصدد طرق توعية المجتمع بقدر ما هي كلمات تحفيزية لمن لديها الطموح على ان تحذو وتتعلم من العينات الثلاث لهذه الاضاءة المقتضبة التي سنبحث فيها في كيفية انتماء الفتاة الموهوبة في الوقت الحالي للمسرح وايضا ماهي الوسائل والسبل التي تجعل الفتيات او النساء تتواصل مع هذا الفن الذي تحب في خضم الصراع الدائر بينها وبين العقد المجتمعية المحيطة بها والظروف كونهن سيدات مجتمع ومنزل وأمهات .

وليكون الدليل على استمرارية العراق في انتاج الفنانات المحترمات والمواضبات , في هذه الاضاءة نسلط الضوء على ثلاث من الفنانات الواعدات والشابات والمميزات اللواتي سينهضن وينهض بهن الفن العراقي المعاصر عموما والسينما المسرح على وجه التحديد . الا وهن :

الفنانة الشابة : نور طلال

الفنانة الشابة : صفا نجم

الفنانة الشابة : هند جواد

ولتكتمل هذه الاضاءة اشراقا- دعونا نذهب برحلة استفهامية وتعريفية مع الاشراقات الفنية الثلاثة .

  • نورا طلال :

س1: من هي نورا طلال ؟

ج: نورا طلال هادي

مواليد بغداد 1995

دبلوم فنون جميله قسم المسرح فرع الاخراج2015

طالبه مرحله اخيره في كلية الفنون الجميلة قسم المسرح/فرع التمثيل .

 

س2: ابرز التجارب الفنية التي مررت بها ؟

ج: ابرز تجاربي في الاخراج

1-مسرحية داء النسيان من تأليف ماكس رينيه ومن اخراجي تناولت صراع التراث مع التيارات التي تحاول مسخه وتشويهه2014ضمن فعاليات مهرجان حقي الشبلي

2-مسرحية الخرتيت(مشروع التخرج من معهد الفنون) تأليف يوجين يونسكو ومن اخراجي وهي تحاكي محاولة الانسان الحر في الثبات في مجتمع غزته الخراتين 2015ضمن فعاليات مهرجان حقي الشبلي

3-مسرحية صوت تأليف وليد اخلاصي ومن اخراجي قصة زوجين عاشا ظروف قاهره في مدينه هجرها سكانها بسبب الحروب2016عرضت على قاعة مسرح الرافدين ضمن الموسم المسرحي لمنتدى المسوح عام2016

على مستوى التمثيل

1-مسرحية الوحش أول عمل مسرحي لي خارج معهد الفنون عام2015ضمن مهرجان المسرح ضد الارهاب بدورته الاولى/العمل من تأليف طلال هادي اخراج عگاب حمدي

2-مسرحية سيلفي من تأليف واخراج طلال هادي2015مسرح الرافدين

3-مسرحية كولاج توليف واخراج رياض شهيد2016 عرضت على قاعة المسرح الوطني

4- في انتظار گودو تأليف صمويل بيكيت واخراج حسين بلط 2017 عرضت في كلية الفنون الجميلة ثم في منتدى المسرح وشاركت ضمن فعاليات مهرجان المسرح الجامعي في نفس العام

5-انا لا استطيع تصور الغد تأليف تينسي ويليامز واخراج علي البكري ضمن فعاليات مهرجان قسم الفنون المسرحية كليه الفنون الجميلة.

 

س3: ما سبب دخولك الوسط الفني ؟

ج: الجو العائلي كان مملوء بتفاصيل تنتمي للفن بدأ بمكتبة أبي واغنيات امي التي كانت تصدح ليلا نهارا بين فريد وام كلثوم ونجاة الصغيرة وانتهاء بالعروض المسرحية التي كنا نواظب على مشاهدتها كأنها جزء من حياتنا فبدأت أبحث عن وسيلة للتعبير عن ذاتي ورأيي وما يجول في رأسي من افكار بسيطة وبدأت بالاستعداد منذ الطفولة بقراءة الكتب والنصوص المسرحية والروايات ثم مشاهدة العروض المسرحية وحتى حضور بروفات بعض المسرحيات عندما سنحت لي الفرصة ومحاولات بسيطة جدا للكتابة .

بعد دخولي المعهد صرت انا انتمي للمسرح كونه يحررني من كل تلك القيود والمعوقات التي يفرضها المجتمع والبيئة على الانثى تحديدا ففي المسرح أجدني أنا نورا مجرده من كل تلك الاعباء الثقيلة.

س4: ما هو الحلم بالنسبة لك , وامنيتك التي لم تتحقق؟

ج: حلمي منذ طفولتي أن اصبح فنانة مشهوره(عندما كانت الشهرة تحفظ قيمتها آن ذاك فلا يحصل على الشهرة إلا من كافح لكي يصل لها) اما الان في عصر الميديا والمشاهير بلا سبب ولا هدف اصبح حلمي الوحيد ان اصنع لي اسم وتاريخ ودائما ما يراودني حلم أن اكون كـقدوتي(د. سهى سالم)

اما عن حلم لم يتحقق فلا يوجد حتى الآن كل احلامي في طريقها الى التحقق المسألة مسألة وقت لا اكثر , خطتي هي حلم>>سعي وجهد>>ثم حقيقه  ولا أؤمن بالمستحيل

س5 : باعتقادك , ماذا يحمل المستقبل للمسرح النسوي ؟

ج: اعتقد ان المسرح سيعطي فرصه اكبر للعنصر النسوي في المستقبل وهذه نتيجة متوقعه لما نشاهده الآن من فنانات شابات يقاومن العديد من الضغوطات والمعوقات ويثبتن ذاتهن في المسرح برأيي أن هذه المقاومة بوادر لتأسيس دور قوي وفاعل للمرأة في مسرح المستقبل

س6: العائلة – الفن – المجتمع ؟

ج: العائلة هي الداعم الأول

والمجتمع هو العائق الأول

و ما بينهما الفن رحله في البحث عن الذات وايجادها ثم السعي لأثباتها.

 

  • صفا نجم :

س1: من هي صفا نجم ؟

ج: صفا نجم مواليد 18 ايار 1990 حاصلة على دبلوم فنون جميلة ممثلة ومخرجة سينمائية

 

س2: ابرز التجارب الفنية التي مررت بها ؟

ج:2014 مسرحية حكايات المطر اخراج نزار جبر (مخرج عراقي مقيم في استراليا )تروي مطر الصيف المرتبط بالذكريات

إعزيزة الموسم الثاني اخراج باسم الطيب مسرحية كوميدية شعبية هادفة سنة2015 انها تتناول المشاكل التي يعاني منها العراق والمجتمع العراقي وتحاول ان تجد لها الحلول المناسبة بطريقة فنية جميلة.

وسجادة حمراء اخراج جبار جودي سنة 2015 عمل فني يسعى لتلاشي الحدود بين الفنون… المسرح مع التشكيل والسينما والموسيقى الحية تنسجم وتتفاعل في ما بينها هنالك مضمون فكري أو فلسفي محدد، ومن الممكن طرحه بشكل مباشر، هنالك مضامين متعددة لكنها تنزع كلها باتجاه الإنسان وانتهاكه في هذا العالم .

حدث في الكرادة اخراج مناضل داوود تستعرض الوضع العراقي من خلال بيت واحد، فهذا البيت يسكنه السارقون، احدهم ينهب الآخر، وكأن ويحاول الهروب، وكأنهم في حلقة واحدة ودوامة، ستجرفهم جميعاً فيما بعد من خلال مجريات العرض من خلال انفجار سيحدث لكنه يخطف الأبرياء، أما مصير السارقين وببساطة هو الهروب مع كل ما سرقوه

و شنكال اخراج عبد علي كعيد تستعرض مأساة شنكال (سنجار) وتدنيس شرف الايزيديات

مسرحية ون وي اخراج وميض كاظم عرضت في مهرجان الكويت لمسرح الشباب وترشحت من خلالها لأفضل ممثلة

ومسرحية لا ليش المقدسة اخراج اقبال نعيم (صحفية فرنسية تكتب مقالة مهمة لمناصرة الفتيات الايزيديات وتشجب ما حدث لهن من اغتصاب واثناء بحثها للشهادات الحية للناجيات يمتزج الواقع بالخيال دراميا وتجد نفسها تعيش معهن الاحداث )

الاضافة  الى تمثيلي بأعمال سينمائية عديدة ابرزها شاركت في مهرجانات خارج العراق منها حصلت على جوائز فيلم اخر ضهور اخراج حسنين خزعل  وفيلم الساعة الخامسة اخراج ايمن الشطري

فيلم شارع الرشيد اخراج امير البصري

وفيلم يوڤا اخراج ميثم خلف وفيلم بطعم الدخان اخراج جرير المولى .

 

س3: متى تموت الممثلة في العراق ؟

ج: بصورة عامة عندما تتزوج ههه

وبشكل شخصي عندما تتخلى عن رسالتها واخلاقها الفنية وتنحدر للوضع الراهن .

 

س4:الأذى النفسي يأتي دائما من الوسط الفني ام من المجتمع ؟

ج: الاثنين جزء لا يتجزأ عن بعض واحيانا يكون النسبة الكبيرة من داخل الوسط الفني .

 

س5: ما هو الزواج وما هو الفن لدى صفا نجم , وهل هناك علاقة تربطهما ببعض؟

ج: نعم مرتبطين ببعض بعدة اسباب اني جدا مخلصة بعملي لهذا السبب  ما اسمح لتفصيله اخرى بحياتي تبعدني عن احلامي ولربما عدم وجود الانسان الصح الي يحاول يبني هذه الاهداف ولا يهدمها ولهذا الشيء الزواج جدا بعيد ومؤجل.

 

س6: متى شعرتي او قلتي بأنك امتداد لفنانات عراقيات سابقات ؟

ج: عندما يقال عني على لسان كبار الفن بأني ممثلة واعدة بمستقبل كبير.

 

  • هند جواد :

س1: من هي هند جواد ؟

ج: هند جواد حفيني

التحصيل الدراسي : طالبة فرع اخراج – المرحلة الرابعة – قسم الفنون المسرحية – معهد الفنون الجميلة – بغداد

الوظيفة : وحدة المسرح – قسم النشاط الرياضي والمدرسي – مديرية العامة لترية الكرخ الثانية .

التخصص : مخرجة في فنون الاطفال ومسرح الدمى – ممثلة في مجال المسرح والسينما – مخرجة سينمائية .

 

س2: ابرز التجارب الفنية التي مررت بها ؟

ج: مخرجة وممثلة – مسرحية البيت المشترك – قسم النشاط المدرسي الكرخ/2(2017)

ممثلة – مسرحية بقايا الكلمات – قسم النشاط المدرسي الكرخ/2 (2016)

ممثلة – مسرحية ستوديو 10- قسم النشاط المدرسي الكرخ/2(2017)

ممثلة – مسرحية بروفة مسرحية – معهد الفنون الجميلة /الكرخ/1(2017)

مساعد مخرج – مسرحية كلب الجنرال – معهد الفنون الجميلة / الكرخ/1(2017)

مساعد مخرج- مسرحية اصدقاءالمزرعة – معهد الفنون الجميلة /الكرخ/1(2016)

ممثلة ومساعد مخرج – مقترح عرض بروفة – دائرة السينما والمسرح – قسم المسارح  (2018)

ممثلة – الفيلم السينمائي ( كوابيس ) قسم النشاط المدرسي تربية الكرخ /2(2016)

مخرجة وممثلة – الفيلم السينمائي (ظفيره )

مخرجة – الفيلم السينمائي (street.x)

 

س3: الشعور بالمسؤولية تجاه الفن ام العائلة ايهما اكثر ؟

ج: برأيي تبدأ مسؤوليتي باتجاه عائلتي فهم من يصنعون بداخلي الطاقة الايجابية للأعمال الفنية فكلما كنت ملمة بواجباتي مع عائلتي اعطوني الدعم لإنتاج الاعمال الفنية الناجحة فهم يعكسون اهتمامي عليهم بمسيرتي الفنية .

 

س4: اي الافعال تجدينها سخيفة سواء مجتمعيا او فنيا ؟

ج:اجتثاث دور المرأة في المجتمع سواء فنيا او مجتمعيا باعتبارها كائن ضعيف يستحق الشفقة, على العكس فالمرأة هي الطبيبة والمربية والقاضية والمراسلة والتي وصلت الى ساحات القتال, باختصار شديد تعتبر المرأة هي نصف المجتمع اذا اردنا بناء مجتمع ناجح ومثقف و متطور .

 

س5:ماهو الطموح يا هند , والى ماذا تطمحين ؟

ج:الطموح يعني لي هو ان يصل الانسان الى اعلى درجات النجاح والتقدم الثقافي لإنتاج جيل متطور ومثقف .

اما طموحي , ابراز دور المرأة وجعله من الأمور المهمة في المجتمع واشراكها في كل مفاصل الحياة لتكون احد الأسس الرصينة لبناء مجتمع يتميز بالوعي والمعرفة والثقافة .

من هذه الرحلة التعريفية الرائعة نستفهم بأن الطموح والسعي هو موجود لدى المرأة العراقية في شتى مجالات الحياة المعرفية ولكن هناك قيود يتوجب التوجه الى افلات المرأة منها وهي المجتمع ذو النظرة الدونية. وعلى المعنيين بأمر الفن في العراق ان يحدوا من ظاهرة التهميش والاقصاء والتشويه التي تتعرض لها الكثير من الفنانات الشابات من قبل فنانين روادا كانوا ام شبابا فهذه هي مسؤولية توجيهيه على رعاة الفن في العراق الالتفات لها والبدء بحملات توعوية شاملة جميع صنوف الفن.

أما التوجيه الأسري لا يجب ان يقتصر على العائلات الفنية بتوجيه ابنائهم على الدخول في الوسط الفني والاشتراك في ايصال النبل والسمو, بل يجب ان يكون في عموم البيوت العراقية توعية ناضجة بأن الفنانة ليست سوءة مطلقا بل هي ستصبح محطة من محطات الفخر والاعتزاز للعائلة .

المسرح الشعبي ( التجاري ) حاليا هو اساءة للمرأة وللرجل العراقي عموما وليس لمهنة التمثيل النسوي فقط , ارجو التوجيه بعدم الانحدار بمستوى الممثلة العراقية واظهارها للناس بأنها جسد فقط او هي مستقطب غريزي للجمهور .

وفي نهاية الاضاءة لدي الرغبة بقول ان أهم سبل المواكبة للمرأة فنيا هي ان تسير ولا تكترث لما حولها من سلبيات فقط تقف عند محطات الإيجاب والنقد البناء هو وقودها . فالمرأة هي حياة كاملة اينما حلت .

ضرغام عبد الرحمن

بغداد20-11-2018