meta tag

(طريق مريم) فيلم يوثق رحلة رجل وابنته مع ملايين العراقيين نحو كربلاء

  • احدث الاخبار الفنيةاخبار السينمااخبار السينما العربية والعالميةاخبار الفن العراقي
  • 2٬941 views
  • مايو 12, 2017 | 9:31 م

************************************************

  • يعرض في الساعة 6 مساء يوم السبت المقبل في المسرح الوطني
  • (طريق مريم) فيلم يوثق رحلة رجل وابنته مع ملايين العراقيين نحو كربلاء

كتب – عبد العليم البناء

يشهد المسرح الوطني في تمام الساعة السادسة مساء السبت المصادف 1 – 7  – 2017 في قاعة المسرح الوطني في بغداد عرض الفيلم العراقي الجديد (طريق مريم ) الذي يوثق رحلة رجل وابنته مع ملايين العراقيين نحو كربلاء المقدسة .. الفيلم من انتاج شركة عراق الرافدين والمركز العراقي للفيلم المستقل وقناة كربلاء الفضائية ودائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة والسياحة والاثار ومن سيناريو وإخراج الفنان عطية الدراجي الذي سبق له ان خاض تجربة اخراج فيلم اول له مع أخيه محمد الدراجي وهو الفيلم الطويل (في أحضان أمي) 2011 الذي يتناول قضية الأيتام في العراق والذي شارك في أكثر من 50 مهرجانا عالميا ونال أكثر من 10 جوائز عالمية ومنها أحسن فيلم في العالم من مهرجان كوريا العالمي وأحسن فيلم من جوائز الاوسكار الأسترالية الآسيا والمحيط الهادي .ولعب أدوار الفيلم الفنانون :أسعد عبد المجيد وشهد عطية ومحمد جبارة وحسن رهيف وفؤاد حنون وساعد في الإخراج الفنان مهند حيال وادار التصوير مهند دريد المنجم وتصوير احمد الهلالي وراكور وارث كويش ومصور فوكس ايمن العامري ومسجل الصوت محمد علي وماكيير امير حسن وإدارة الإنتاج حسين الدراجي وموسيقى بهزات عبدي ومونتاج مها بزي وزينب الحريري.

عن فيلمه الجديد (طريق مريم ) قال عطية الدراجي : تدور قصة الفيلم حول ايسير عيسى الذي يتوجه امن البصرة الى كربلاء المقدسة في محاولة للعثور على معجزة لنجاة ابنته مريم التي تبلغ من العمر٨ سنوات من مرض السرطانيحاول ان يختصر الطريق من خلال الصعود في العربات مع أناس لا يعرفهم .. كل الناس التي تسير باتجاه كربلاء عندهم قصة وحكاية..وتحاول مريم معرفة البرود بعلاقتها مع والدها وتجاهله لها .. الاب مسكون بأسرار الماضي التي لاتعرف مريم عنه اي شي, عيسى يتخلى عنها وهي في اصعب الظروف ويتركها وحيدة بين الناس التي لا تعرف احدا منهم لكن بسبب براءتها يتعاطف الناس معها تتعرف على صبيين هما محمد ١٦ سنة وحسن ١٣ سنة اللذين يحاولان مساعدتها في العثور على والدها..عند سماع نبأ وقوع هجوم إرهابي قرب المكان الذي غادرته مريم يتحرك ضمير عيسى للبحث عنها وكلما يشتد المرض على مريم نشاهد الاب وهو يبحث في كل مكان عنها انهما في سباق مع الزمن للأب وابنته لجمع شملهما معا.

 

هذا هو ما يمثل رسالة الفيلم الحقيقية التي صاغها المخرج عطية الدراجي المولود في بغداد والذي أكمل دراسته فيها ليتخرج من كلية الفنون الجميلة 1992 وبعد سقوط النظام البائد أسس شركة عراق الرافدين للإنتاج السينمائي عام 2004 التي أخذت على عاتقها إنتاج الأفلام التي تحاكي معاناة المواطن العراقي وكان أول فيلم من إخراجه مع أخيه محمد الدراجي الفيلم الطويل 86 دقيقة (في أحضان أمي) 2011 الذي يتناول قضية الأيتام في العراق وحصل على جائزة أفضل منتج سينمائي شاب في الشرق الاوسط من مجلة فرايتي الامريكية وعلى شهادة تقديرية من منظمة حقوق الإنسان البحرينية وشهادة تقديرية من جامعة لوس انجلس الأمريكية للفنون السينمائية وهو عضو في اكاديمية الفنون الأسترالية.
لمشاهدة الاعلان الخاص بفيلم طريق مريم